أضرار قلة النوم

    0 1957

    الحرمان من النوم أو قلة النوم عادة سيئة تضر بالصحة وهي لا تقل سوءا عن حرمان الجسم من الطعام الصحي، لأن النوم عملية فسيولوجية تحتاجها جميع الكائنات الحية بصورة يومية حتى تتمكن خلايا وأعضاء الجسم من أداء مهامها بصورة طبيعية، حيث أن كل أعضاء وخلايا الجسم تمر بإيقاع يومي تنظمه الساعة البيولوجية ويحتاج خلاله الجسم أن يمر بالنوم كحاجته لأن يمر باليقظة
    وتتبين أهمية النوم الصحي من خلال دراستين طبيتين نشرتا عام 2011 وأظهرتا مضارا جديدة للحرمان من النوم حيث أظهرت الدراسة الأولى ارتباطا بسرطان القولون والثانية بجلطات القلب والدماغ.
    الدراسة الأولى نشرت في مجلة كانسر (Feb. 15, 2011 issue of the journal Cancer)
    وأجريت الدراسة على 1240 متطوعا تبين بعض عمل المنظار أن 338 منهم مصابون بأورام غدية في المستقيم والقولون وهي أورام تسبق ظهور سرطان القولون.
    وبعد التحكم في جميع المؤثرات التي تزيد من احتمال الإصابة بسرطان القولون مثل التدخين والسمنة والتاريخ العائلي المرضي، وجد الباحثون أن نقص عدد ساعات النوم بسبب حرمان الشخص نفسه من النوم وبالذات النوم أقل من 6 ساعات يوميا كان أحد العوامل التي تنبئ بظهور الأورام حيث أن العلاقة بين نقص مدة النوم والأورام كانت كبيرة إحصائيا.
    وقد كانت العلاقة أقوى عند السيدات.
    وتعتبر هذه أول دراسة علمية تظهر هذه العلاقة. ولا يعرف حتى الآلية خلف هذه العلاقة بين قلة ساعات النوم وظهور أورام القولون.
    أما الدراسة الثانية فقد نشرت في مجلة القلب الأوروبية (Eur Heart J.2011 Feb 7)،
    حيث تابع الباحثون أكثر من 470 ألف شخص من ثمان دول لفترات تراوحت بين 7-25 سنة. وقد وجد الباحثون أن الذين ناموا أقل من 6 ساعات يوميا كانت احتمالات الإصابة بجلطات القلب عندهم أكثر ب 48% وجلطات الدماغ أكثر ب 15% من الذين ناموا من 7-8 ساعات.
    كما أن احتمال الجلطات كان أكثر عند الذين ناموا أكثر من تسع ساعات يوميا.

    ومن المعروف طبيا أيضا أن ضعف النوم يؤدي لاضطرابات جلية في الجهاز المناعي للجسم , ونقص في مناعة ومقاومة الجسم للأمراض المعدية وغيرها من الأمراض التي يفترض بمناعة الجسم مقاومتها
    هذا بخلاف الأضرار المنعكسة على البشرة وعلى الحالة النفسية والذهنية للفرد , في حالات الحرمان من النوم لساعات كافية يوميا .
    حيث يحتاج الفرد البالغ الى مابين (6 الى 8 ) ساعات من النوم يوميا , ليتمكن الجسم من القيام بمهامه بالصورة السليمة .

     

    مقالات متشابه