الرئيسيه طب نفس الأطفال البيدوفيليا .. الميل الجنسي للأطفال

البيدوفيليا .. الميل الجنسي للأطفال

الميل لاقامة العلاقات الجنسية مع الأطفال , أو ما يطلق عليه (بيدوفيليا ) اضطراب شائع للأسف .
ومثله مثل بقية الانحرافات الجنسية , فان العوامل المؤدية لظهوره لا تزال غير محددة تماما .
لكنه يندرج تحت نطاق الانحرافات الجنسية التي تلحق ضررا بالآخرين وبالمجتمع , لذلك فهو انحراف واجب العلاج , بل والمقاومة القانونية .
ولا يمكننا أن ندرجه تحت بند الحريات الشخصية , كغيره من صور الانحراف الجنسي .

التعريف :

يتسم عشق الاطفال برغبات جنسية، تخيلات او انماط سلوكية متكررة تتعلق بالاطفال الصغار، حيث يكون سن الطفل 13 عاما وما دون. ويجب ان يستمر هذا الاضطراب لفترة لا تقل عن ستة اشهر. تؤدي هذه الرغبات والتصرفات في النهاية، لازمة مرضية  او لخلل ادائي واجتماعي.

احصاءات :

– غالبية من يعانون من البيدوفيليا هم الرجال , لكن النسبة الدقيقة تبقى غير محددة .
– تشير بعض الدراسات الامريكية ان 10 -20 % من الاطفال دون سن الثامنة عشر قد تعرضوا لمضايقات او اعتداءات جنسية .
– تبدأ اعراض البيدوفيليا في الظهور في عمر مبكر , غالبا خلال سنوات المراهقة
– تشمل البيدوفيليا (ملاطفة او مداعبة الطفل جنسيا , بلمس اماكن جسده الحساسة , او طلب افعال جنسية منه ) ولا يشترط وجود عملية جنسية مكتملة .
– أكثر من 50% من المصابين بهذا الانحراف , يكونون هم انفسهم قد تعرضوا للانتهاك الجنسي خلال سنوات طفولتهم .

العلاج :

جدير بالملاحظة ان الاشخاص المشخصين بالبيدوفيليا , عادة مايعانون من اضطرابات نفسية مصاحبة , مثل نوبات الهلع , او السرقة القهرية , أو الانفعالات الغير قابلة للسيطرة , وصور من الوسواس القهري .
كذلك يعاني العديد منهم من صور أخرى من الانحرافات الجنسية مثل : حب التعري , واستراق النظر , وتحقيق المتعة عن طريق الاحتكاك باجسام الاخرين .
هذا بالجانب الى شيوع انماط الشخصية المضطربة في صفوفهم , مثل : الشخصية المعادية للمجتمع .
لذلك فإن العلاج يكون أمرا متداخلا ومعقدا , ونظرا لخطورة هذا الانحراف , فان للأمر ايضا شق جنائي وعقابي .

العلاجات المتاحة :
– العلاجات السلوكية والمعرفية .
– العلاج التحليلي والعلاج بالتنفير  .
– مع بعض العلاجات الكيميائية والهرمونية , التي تساهم في كبح جماح الرغبات الجنسية للشخص .
– لكن هذه العلاجات قد تستمر لفترات طويلة تصل لسنوات , ويجب أن تتمتحت اشارف طبي دقيق
– وأخيرا يجب الاهتمام بـالتوعية الجنسية للأطفال , لأن الوقاية خير من العلاج .

مقالات متشابه