الرئيسيه الشخصية الشخص الكئيب

الشخص الكئيب

0 1936

اضطراب الشخصية الإكتئابية :

دائمًا ما يوصف الشخص المضطرب ,بالشخصية المكتئبة بالمتشائم، ويبدي شيئا من اللا مبالاه  ، و لا يعرف كيف ينعم بالسعادة مطلقًا.   

الأعراض

 تغلب على ملامح هذا الشخص المصاب باضطراب الشخصية الاكتئابي نظرات التشاؤم، الاستسلام، الاحساس بفقدان الأمل، لا يستمتع مثل باقي البشر بمتعة الحياة، دائمًا ما تجده وحيدًا و تعلوه الكآبة الغير مبررة .

يعاني الشخص من الشعور بالمسئولية، منشغل دائمًا بالعمل، زائد التركيز، يسعى دائمًا إلى التميز.

وهؤلاء الشخصيات  دائمًا خائفون من عدم الاستحسان،دائمي المعاناة ,و ربما من السهل أن يبكون و لكن في السر و ليس أمام أى أحد، مبعثري الفكر، مترددين ، غير قادرين على اتخاذ قرارات بسهولة.

عادةً ما يظهرون الضيق والقلق والتشاؤم والشعور بالذنب وإنخفاض الروح المعنوية والنظر إلى الحياة بعين حزينة منكسرة

ووفقا للمراجع الطبية  يتم تشخيص مثل هذا الاضطراب إذا توافرت 5 أو أكثر من هذه التظاهرات:

  • يغلب على مزاجه الكآبة، الحزن، الافتقار إلى الشعور بالمتعة.
  • دائمًا ما يلوم نفسه.
  • دائم الاعتذار
  • متشائم.
  • دائمًا ينتابه الاحساس بالذنب و تأنيب الضمير.
  • بشرط ألا توجد مثل هذه الأعراض أثناء نوبات من الاكتئاب أو عسر المزاج.

 

العلاج النفسي:      

يأتي العلاج النفسي بالاستبصار في مقدمة الوسائل شديدة الفاعلية في علاج مثل هؤلاء المصابين و لأن المصاب باضطراب الشخصية الاكتئابي لديه القدرة الجيدة على إختبار الواقع.
فهو يمتلك القدرة على استبصار ديناميكية حدوث المرض و مدى تأثيره على علاقاته بالآخرين
.

و يمكن استخدام العلاج المعرفي و الذي بدوره يساعد المريض لفهم المشاكل المعرفية لديه

العلاج الدوائي:

و يستخدم في علاج مثل هؤلاء المضطربين مضادات الاكتئاب وأدوية أخرى مثل مضادات التوتر والمهدئات
). و من الممكن استخدام جرعات صغيرة من الأدوية التي تنشط الجهاز المركزي مثل مركبات أمفيتامين 5 – 15 مجم/ يوم , ولكن تحت رقابة طبية لصيقة
.

في كل الحالات فإن استخدام كلاً من العلاج السلوكي مصحوبا بالعلاج العقاقيري يأتي بنتائج أكثر فائدة مع الوقت.

لاحظ أن :
اضطراب الشخصية الاكتئابية غير الاكتئاب , الذي يمكنك معرفة اعراضه في المقال التالي : هنا.

 

مقالات متشابه