الرئيسيه طب نفس الأطفال الوسواس القهري هل يعاني منه الأطفال ؟

الوسواس القهري هل يعاني منه الأطفال ؟

0 497

 أثبتت الدراسات المتخصصة والأبحاث أن حوالي من ثلث إلى نصف حالات الوسواس القهري عند البالغين قد بدأت لديهم في سن الطفولة
وتبلغ نسبة الأطفال المصابين بالوسواس القهري 1% من المجموع العام وتلعب الوراثة دوراً مهماً في هذه الحالات
.
المشكلة تكمن في كون الطفل لا يجرؤ على البوح لوالديه بمعاناته مع الوساوس , مما ينعكس سلبا على مزاجه ودراسته ويعيق فرصة تقديم العون له

العلامات المميزة لمرض الوسواس لدى الأطفال :

  • الاهتمام المبالغ فيه بموضوع القذارة والنظافة والجراثيم.
  • تكرار غسل اليدين والتأكد من نظافتها عدة مرات طوال النهار وبشكل قهري مما  يجعلها حمراء وقليلة النعومة.
  • تكرار التردد على الحمام ودورة المياه لقضاء الحاجة.
  • تجنب اللعب في الملاعب وتجنب الإمساك بمواد الرسم اللزجة والملونة.
  • عدم ربط الحذاء لاحتمال تلوثه.
  • التجنب الزائد للمس بعض الأشياء لاحتمالية عدم نظافتها.
  • الاشمئزاز والتقزز من افرازات الأنف والفم والعرق.
  • المبالغة في ترتيب وتنظيم الأدوات في الغرفة بشكل معين دائماً.
  • الاعتقاد في الأرقام المحظوظة والمنحوسة عندما يصل إليها الطفل عند أداء عمل متكرر.
  • الشعور بالملل والنسيان نتيجة تكرار طقوس معينة مثل عد المقاعد أو لمس بعض الأشياء بطريقة معينة، أو كثرة الدخول والخروج من باب معين.
  • فحص وتدقيق ومراجعة غلق الأبواب، مصابيح الإضاءة، صنابير المياه ومراجعة الأوراق والواجبات المدرسية.
  • البطء الشديد في إنجاز المهام التي لا تحتاج إلى وقت طويل.
  • المبالغة في وضع علامات بالقلم الجاف أو الرصاص عند مراجعة قراءة الأوراق.
  • الخوف الشديد من إيذاء النفس أو الغير وخاصة الآباء.
  • الخوف من فعل عمل مشين.
  • التخزين للخردة والاحتفاظ بالأشياء القديمة التالفة و التافهة.
  • التغيب عن المدرسة بسبب عدم مراجعة الواجبات المدرسية بعناية فائقة أو بغير سبب.
  • كثرة أحلام اليقظة (أفكار وسواسية).
  • قلة الانتباه وعدم القدرة على الانتهاء من عمل ما بسبب سهولة التشتت.
  • تكرار أعمال غير هادفة مثل السير الخلف و الأمام في الصالة عدة مرات.
  • الحاجة إلى الطمأنينة من الآخرين لحسن التصرف والفعل.
  • تكرار السؤال عدة مرات بصورة مختلفة رغم سماع الإجابة.
  • تكرار القراءة والكتابة لأي موضوع يعطى له.
  • سرعة الغضب والتصرف بعنف زائد إزاء أي مشاكسة أو مزاح.
  • التأخر عن مواعيد المدرسة والالتزام بالمواعيد بشكل عام.

ويجب على الاهل الانتباه جيدا , ان ظهرت على الطفل أي من الاعراض التي ترجح اصابته بالوسواس القهري , وحينها يجب التوجه للطبيب النفسي بلا تردد , لبدء البرنامج العلاجي , الذي ينقسم الى علاج دوائي وعلاج معرفي سلوكي .
فكلما كان العلاج مبكرا , كلما كان مآل الحالة افضل بالتأكيد .

مقالات متشابه