قيام ابني بمداعبة اعضائة التناسلية

    0 568

    العنوان:

    السجل المرضى:

    العقاقير

    مدة تناول العقاقير

    الرسالة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا ام لطفلين ولد وبنت ، الولد سنوات والبنت  سنوات ، مشكلتي بدأت من  سنوات وهي قيام ابني بمداعبة اعضائة التناسلية في وقت النوم ، ومشكلتي انني لم اعرف كيف اتصرف فكنت اصرخ عليك واضربه لانني كنت اراقبه انه يقوم من نومه ويقوم بالمداعبه ،كنت في خوف هل تعرض لدي لأي تحرش او ماهي المشكله ، لكنني اسبعدت اي تحرش لانه دائما معي وانا انسانه حذرة بهذا الشأن ،وولدي لا يعاني من حالة خوف ، بعد صراخي له توقف ، ولكن من فترة لأخرى يعود لها وخصوصا عندما يكون بحاله ملل اتناء النوم واقول له لا تتحسس اعضائك لانك سوف تجرحها وسوف تتألم ومن دلك القبيل … هل تصرفي صحيح ؟ا هل هذه الحاله طبيعية وانه يكون بعز نومه ويقوم بتحسس اعضائه ؟؟ الرجاء  الرد وعدم تجاهل رسالتي ولكم جزيل الشكر

    عزيزتي، قد تفاجئي حين تعلمين أن العادة السرية ليست بالأمر النادر لدى الأطفال . وفي ردنا على رسالتك سنوضح بعض الخطوط العريضة عن هذا الموضوع الحساس والهام

    عادةً ما يبدأ بعض الأطفال في اختبار العادة السرية عند الشهر الثامن عشر ,وتتصاعد ما بين الثالثة والخامسة من العمر، ثم بعد ذلك تقل في معدلها حتى البلوغ.

    حتى يتعامل الآباء مع العادة السرية يجب عليهم معرفة ما هو السلوك الطبيعي ومتى يشير ذلك السلوك إلى مشكلة نفسية.

    لماذا يلجأ الأطفال الى العادة السرية؟

    يتعلم الأطفال بالخبرة والمصادفة  أن العادة السرية تملأهم بالسعادة والمشاعر المحببة .

    للكثير من الأطفال ممارسة العادة السرية تقلل من التوتر وغالبًا ما يمارسها الأطفال عند الشعور بالضيق أو التوتر كطريقة للتهدئة .

    كثير من الأطفال يبدأون في تلك العادة كجزء من الفضول الطبيعي تجاه أجسادهم في هذا العمر المبكر .

     

    كيف أتصرف ؟

    التجاهل:  تعتبر العادة السرية سلوكًا شائعا عند بعض الأطفال وعادة ما يلجئون اليه لتقليل الخوف والقلق والحصول أحيانًا على الراحة والسعادة. فلابد أن يكون الآباء واقعيين في التعامل معه، فلا يجب إجبار الأطفال على ترك العادة السرية عن طريق العقاب أو التهديد أو الضرب . لأنهم بفعل ذلك يضعون في ذهن الطفل أن أعضاءه الجنسية مكان سئ أو قذر، أو أن الأهل يبخلون على الابن من أن يفعل ما يريحه ويسعده , فيضطر إلى فعلها في الخفاء وقد يتحول الأمر للعناد .

    الهدوء: رد الفعل المبالغ فيه قد يضع في ذهن الطفل بعض المخاوف المرضية تجاه أجسادهم ويزيد من تفاقم الأمر. ان اضطررت للحديث مع طفلك , فليكن ذلك بطريقة موضوعية مبسطة وفي هذا يمكنك مطالعة المقال التالي : هنا http://dmagh.com/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%85%D9%83%D9%86-%D8%9F/# لا تفزعي : إنه سلوك وعادة متكررة ومنتشرة بين كثير من الأطفال , مثل الطفلة التي تعبث بشعر أمها  حتى تنام مثلا أو حتى قضم الأظافر .

    متى تطلبين المساعدة الطبية النفسية لطفلك ؟

    لو تعارض ذلك السلوك مع تفاعلاته الاجتماعية المطلوبة.لو فشلت كل وسائلك لجعله يكف عن ممارسة العادة السرية أمام الناس.لو كان مقترنًا مع سلوكيات أخرى مثيرة للقلق عند الأطفال مثل التحرش بأطفال آخرين مثلا .قد لا تكون تلك العادة السرية بل عبارة عن حكة أو هرش، قد تكون مؤشرًا لمرض جلدي أو عدوى فاذهب به إلى طبيب الأمراض الجلدية.

    لو كان الأمر مستمرًا بلا توقف , أو لو شككت في تعرض طفلك لانتهاك جنسي .

    مقالات متشابه